أنشطة المركز

مشاركة مركز الإمام الجنيد في ندوة المحاضن الأولى للعلم بالمغرب

   شارك الباحث بمركز الإمام الجنيد الدكتور محمد الهاطي في الندوة الوطنية العلمية "المحاضن العلمية الأولى للعلم بالمغرب: سوس وتافيلالت الصلات العلمية والسمات الثقافية" التي نظمها فريق البحث في التراث الشرعي والفكري لسجلماسة وتافيلالت وامتداداته بالغرب الإسلامي بالكلية المتعددة التخصصات بالراشيدية أيام الأربعاء والخميس 7 – 8 دجنبر 2016 برحاب نفس الكلية.

    وقد عرفت هذه الندوة مشاركة ثلة من العلماء والباحثين؛ وتوزعت أشغالها إلى خمس جلسات: تمحورت الجلسة الأولى حول التراث الفيلالي والسوسي في مجالات العلوم والآداب والفنون، فيما ركزت الجلسة الثانية على التراث الفيلالي والسوسي في مجالات العلوم الشرعية، وفي الجلسة الثالثة تم تسليط الضوء على السمات العلمية والخصائص الثقافية لكل من التراث السوسي والفيلالي، فيما أبرزت الجلسة الرابعة الوشائج العلمية والصلات الثقافية والحضارية بين سوس وتافيلالت، لتختتم الندوة بقراءة التقرير الختامي وتوزيع الشهادات.

    وقد جاءت مداخلة الأستاذ الباحث الدكتور محمد الهاطي الذي مثل مركز الإمام الجنيد تحت عنوان: "النسق الثقافي المشترك بين سوس وتافيلالت المدارس العلمية العتيقة نموذجا".




: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مشاركة مركز الإمام الجنيد في مؤتمر "العلماء العالمي" المنعقد بجامعة التكنولوجيا (UMT) بماليزيا

شارك الباحث بمركز الإمام الجنيد الدكتور محمد الهاطي في فعاليات مؤتمر "العلماء العالمي" المنعقد بجامعة التكنولوجيا (UMT) بالعاصمة كوالالمبور بدولة ماليزيا تحت شعار: "الإسلام والإحياء الحضاري"، وذلك ما بين 26-30 يوليوز 2017.

مشاركة مركز الإمام الجنيد في فعاليات النسخة الأولى من ملتقى: "إفريقيا لتقاسم التراث المشترك"

    شارك مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة، في أشغال النسخة الأولى من ملتقى: "إفريقيا لتقاسم التراث المشترك"، الذي احتضنته قاعة نداء السلام برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة، والمنعقد أيام: 22-23-24 ماي 2017، تحت شعار "تدبير الميراث المغربي الإفريقي المشترك.. مفاهيم واستراتيجياتوالمنظم من طرف جامعة محمد الأول بتنسيق مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة.

تقرير عام حول محاضرات وورشات اليوم التكويني

     في إطار أشغال التكوين التي يضطلع بها مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة التابع للرابطة المحمدية للعلماء، والتي يتقاطع داخله بعدان أساسيان: الأول مرتبط بالمتفق عليه من الثوابت الوطنية الموجهة للرؤية الدينية والمذهبية لبلادنا، والثاني له علاقة بالشق العلمي في ارتباطه بالدراسات الصوفية. وإسهاما منه في تكوين وتأهيل باحثين متخصصين في التصوف، نظم مركز الإمام الجنيد بتعاون مع ماستر اللغات والثقافات المغربية واستراتجية التنمية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة يوما دراسيا/ تكوينيا لفائدة الطلبة الباحثين بسلك الدكتوراه والماستر في موضوع: "الدرس الصوفي في السوسيولوجيا المغربيةأسس وآفاق"