مرحلة ما بعد تشكل المدارس

أبو العباس أحمد بن محمد أحزي (ت 1127هـ)

د. مصطفى بوزغيبة

باحث بمركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

نسبه ونسبته

هو الشيخ الإمام العلامة أحمد بن محمد بن يعزى بن يوسف الجزولي التملي، نسبة إلى بلد بدرعة يدعى انتملت، أحُزي (بفتح الهمزة وضم الحاء المهملة وكسر الزاي) لقبا، المنصوري مولدا، الهشتوكي شُهرة، الدرعي دارا.[1]

ولادته ونشأته

ولد يوم الخميس منتصف رجب سنة 1057هـ، بقرية "آيت منصور" القريبة من قرية "تيزخت"، التابعة لقبيلة "أملن".

أخذ العلوم والمعارف في الزاوية الناصرية، على يد والده في بادئ الأمر، ثم عن العديد من العلماء وعلى رأسهم شيخ الزاوية الناصرية ومؤسسها الشيخ محمد بن محمد بن أحمد بن الحسين بن عمرو بن ناصر الدرعي، كما أخذ عن شيوخ المشرق وعلمائهم الأفذاذ، منهم الإمام أبو الحسن علي بن يوسف الدرعي التمازيري الأكتاوي (ت1045هــ)، وعن الشيخ محمد الكبير الدادسي (1029هـ)، وعن الشيخ محمد بن أحمد المصمودي (1050هـ)، وأجازه علماء عصره منهم الشيخ محمد بن سعيد المرغتي السوسي، وثانيهم أخوه مولاي الحسين بن محمد بن أحمد بن الحسين بن عمرو بن ناصر، الشيخ العلامة الكبير الحسن بن مسعود اليوسي، والشيخ أحمد بن حمدان بن محمد بن علي بن سالم التلمساني فقيه فاس، وغيرهم كثير،  يقول الشيخ الحضيكي: "صحب المشايخ وخدمهم ولقي أعيان علماء المشرق والمغرب واقتبس منهم واقتبسوا منه، وصحب الشيخ أبا العباس – أحمد بن ناصر الدرعي- (...) بعد أبيه".[2]

 يقول الشيخ أبو العباس أحمد بن محمد أحزي في فهرسته عن أوليته في أخذ العلوم والمعارف الصوفية: "حصل لي ذلك عند الجمع الكثير والجم الغفير من الأئمة الأعلام، والسادات الأماثل العظام، من أهل الحق والصدق والتحقيق، والتحرير والبيان والتدقيق، من المشارقة والمغاربة، أولهم الذي استفدت منه بدءا وعودا، وتلقنت منه الذكر وأخذت لديه عهدا، وحضرت مجالسه في صغري بل وبعد كبري، ولقنني الذكر الشاذلي، وصافحني ووصاني، وناولني بيده الكريمة السبحة والتسبيح بمنزله المبارك الفسيح، نضَّر الله له الضريح، وأعزّ بعز طاعته حزبه الصريح، وأجازني بلفظه الفصيح وكلامه المستعذب المليح، شيخ الطريقة، وإمام الحقيقة، سيدي ومولاي محمد بن محمد بن أحمد بن الحسين بن عمرو بن ناصر الدرعي".[3]

يقول الحضيكي في فضله وعلمه: "كان رضي الله عنه من العلماء الراسخين والعلماء العاملين، ذا حزم وجد، وعبادة ودين متين وتصرف صحيح وتحقيق وتدقيق".[4]

ويقول المراكشي في الإعلام: "كان رحمه الله علامة مشاركا ناسكا".[5]

مؤلفاته

ترك الشيخ أبو العباس أحمد بن محمد أحزي مؤلفات عديدة تدل على تنوع تكوينه الفكري، وتعدد مشاربه العلمية، من تصوف، وفقه، ولغة، وحديث، وعقيدة، وهذه نبذة منها:[6]

 - قرى العجلان على إجازة الأحبة والإخوان، وهو فهرسه.

- فهارس أخرى صغيرة.

- شرح مساعدة الإخوان، لابن ناصر الدرعي.

- فتح العلام في شرح قواعد الإسلام. لليوسي.

- هداية المغيث الباقي إلى موارد ألفية اصطلاح الحديث للعراقي.

- تحفة الرب المعبود على تعاريف النحو والحدود.

- تسهيل السالك إلى ألفية ابن مالك.

- منظومة في الجمل.

- شمس البيان في تحريم الدخان.

- نظم في الذريعة.

- العلم المبسوط في حكم بيع المضغوط.

- مؤلف في الأحباس. إنارة البصائر في أصحاب محمد بن ناصر.

- الرحلة الحجازية الأولى سنة 1096هـ. منها نسخة بخطه في المكتبة الوطنية بالرباط ضمن مجموع برقم: (147ق).

- رحلته الثانية، سنة 1119هـ.  سماها: "هدية الملك العلام إلى بيت الله الحرام".

- أمداح نبوية.

- توسل برجال إسناد الناصرية.

- لامية في العقائد.

وفاته

 توفي رحمه الله في جمادى الأولى سنة 1127هـ، وصلى عليه الشيخ أحمد بن ناصر الدرعي، ودفن في زاوية تمكروت بدرعة.

الهوامش

[1] تنظر ترجمته في:

- قرى العجلان على إجازة الأحبة والإخوان.لصاحب الترجمة نفسه.

- الدرة الجليلة في مناقب الخليفة، محمد بن عبد الخليفتي، تحقيق: أحمد عمالك، بحث لنيل دبلوم الدراسات المعمقة، سنة 1986م، ص: 215.

- طلعة المشتري في النسب الجعفري، أحمد بن خالد الناصري، المطبعة الجعفرية بفاس، 9/2.

-  فهرس الفهارس، عبد الحي بن عبد الكبير الكتاني، اعتناء: إحسان عباس، دار الغرب الإسلامي، الطبعة الثانية، 1402هـ/1982م،  2 /1102-1103.

- سوس العالمة، محمد المختار السوسي، مطبعة فضالة، المحمدية، 1380هـ/ 1960م، ص: 190.

- الإعلام بمن حل مراكش وأغمات من الأعلام، العباس بن إبراهيم السملالي المراكشي، المطبعة الملكية، الرباط، الطبعة الثالثة، 1428هـ/ 2007م، 2 /352.

- طبقات الحضيكي، لمحمد بن أحمد الحضيكي، تقديم وتحقيق: أحمد بومزكو، مطبعة النجاح الجديدة، الدار البيضاء، المغرب، الطبعة الأولى، 1427هـ  2006م، 1 /89.

[2] طبقات الحضيكي، 1 /89.

[3] فهرس أحزي، ص: 3.

[4] طبقات الحضيكي، 1 /89.

[5] الإعلام بمن حل مراكش وأغمات من الأعلام، 2 /352.

[6] ينظر: سوس العالمة، ص: 190.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

سيدي سعيد أويوسف الحنصالي

هو سعيد بن يوسف بن محمد بن لحسن الحنصالي الملقب بأبي عثمان، عاش خلال القرن السابع عشر، المصادر التاريخية لا تعطينا سنة ولادته.

هو من سلالة دادا سعيد أحنصال مؤسس الزاوية الحنصالية الأم الموجودة مقرها اليوم بزاوية أحنصال، يقول في هذا الإطار صاحب نشر المثاني في الترجمة له: "ومنهم الشيخ المرابط...

أحمد بن حمدان الجرجاني (ت 1092هـ)

   أحمد بن حمدان بن محمد بن علي بن سالم التلمساني الجرجاني، ينتمي إلى الأسرة الدلائية أسرة العلم والفضل والصلاح والولاية، التي أبعدت إلى تلمسان في مستهل عام 1082ه/1671م، إلى أن سمح لها السلطان المولى إسماعيل بالعودة إلى فاس سنة 1085هـ/1674م.

أحمد بن أبي القاسم الزمراني (ت 1013هـ)

أبو العباس أحمد بن أبي القاسم بن محمد بن سالم بن عبد العزيز بن شعيب الشعبي الهروي الزمراني التادلي، دفين الصومعة من بلاد تادلة.