دراسات وأبحاث

التعريف بكتاب حلية الأولياء 3

د.مصطفى بوزغيبة 

أثر كتاب الحلية: (تتمة)

4 - المقتضب من حلية الأولياء:

لأبي الحسين محمد بن عبيد الله النفزي ، الشهير بابن قابوش .

وهو من مرويات التجيبي  برنامج التجيبي ص 258.[1]

5-  تقريب البغية بترتيب أحاديث الحلية .

للحافظ علي بن أبي بكر الهيثمي ت ( 807 هـ).

وقد وضعه تلبية لطلب شيخه زين الدين عبد الرحيم بن الحسين العراقي ت ( 806هـ)، حيث أشار عليه جمع المرفوع من الحديث في حلية الأولياء.

ومات الهيثمي والكتاب مسود، ثم بيضه وأكمله من بعده الحافظ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ت ( 852هـ).

جاء في آخر الكتاب : أكمله الفقير إلى عفو ربه تعالى أحمد بن علي بن حجر في ذي الحجة سنة تسع وثمانمائة، من مسودة مرتبه في الأصل.[2]

6- نظم رجال الحلية:

لمحمد بن جابر ، مؤلف في سنة 793 هـ. 

7- أربعون حديثاً في النهي عن الظلم

منتخبة من حلية الأولياء لأبي نعيم. لمؤلف مجهول.

مخطوط ، بدار الكتب المصرية القاهرة رقم 868 .[3]

8- البغية في ترتيب أحاديث الحلية .

وهو فهرس لأحاديث الكتاب، أعده عبد العزيز بن محمد بن صديق الغماري .
مطبوع .

9-  أبو نعيم وكتابه الحلية

كتبه د. محمد بن لطفي الصباغ، اعتنى فيه بترجمة أبي نعيم، وببيان منهجه في كتاب حلية الأولياء، مطبوع، سنة 1398هـ.

10- مختصر حلية الأولياء

لعلي بن عبد الحميد بلطه جي، مطبوع، سنة 1412هـ. 

11- تهذيب حلية الأولياء.

لصالح بن محمد الشامي، مطبوع سنة 1419هـ.


12- كمال البغية في أحاديث الحلية ( تجريد ، وترتيب ، وتخريج

 كتبه: د. مخيمر صالح ،من مطبوعات عمادة البحث العلمي ، والدراسات العليا ، بجامعة اليرموك ، الأردن.

13- الأقوال الواردة عن السلف في العقيدة في كتاب حلية الأولياء لأبي نعيم، جمعاً وتحقيقاً ودراسة .
لمحمد بن بو بكر بن عمر بنعلي، رسالة دكتوراه، في الجامعة الإسلامية 
بإشراف فضيلة الشيخ د. علي بن عبد الرحمن الحذيفي، نوقشت 19/10/1418هـ.

14- فهارس حلية الأولياء وطبقات الأصفياء:

 إعداد السعيد بسيوني زغلول ، طبع سنة 1412هـ.

 

 

[1] برنامج التجيبي، 258.

[2] ينظر: تذكرة الحفاظ، 204/1.

[3] الفهرس الشامل 133/1 رقم 821.

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

جديد الدراسات والأبحاث

جديد الدراسات والأبحاث

العلامة سيدي صالح بن عبد الله الصالحي رحمه الله

شذرات من سير رجالات مراكش السبعة أبو العباس السبتي

نفحات روحية من السيرة النبوية (5)

قبسات من درر العارفين (7)

آثار ابــن زكــري

التربية الصوفية وأثرها في تزكية النفوس(3)

 

 

 

 









العلامة سيدي صالح بن عبد الله الصالحي رحمه الله وجهوده لإثراء الحركة العلمية

    إنه لمن دواعي افتخاري -بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لوفاة أحد فحول علماء سوس- أن أسهم في تسليط بعض الضوء على علَم العلماء بحاضرة سوس العالمة، والذي ستظل حياته العلمية والعملية صفحة من صفحات السجل الذهبي الذي يفتخر به المغرب على شاكلة العلماء المغاربة رحمهم الله، الذين أبلوا البلاء الحسن في خدمة أبواب من الثقافة المغربية، وظل وسيظل نجما ساطعا في سمائها.

شذرات من سير رجالات مراكش السبعة أبو العباس السبتي، أو حين ينفعل الوجود بالجود

    هو أحمد بن جعفر الخزرجي، أتى إلى مراكش قادما إليها من سبتة طالبا للعلم وهو ابن ستّ عشـرة سنة، تتلمذ بمسقط رأسه على يد الشيخ أبي عبد الله الفخار الذي قضى معه فترة من شبابه، وكان قد تنبأ له بمستقبل ذي شأن، «فروي أن الشيخ (أي الفخار) أحس ببركة زادت عليه من ساعته [...] فقال له يا بني: بارك الله فيك، إن عشت سيكون لك شأن عظيم، قال له: يا سيدي، ذلك بيد الله يفعل في ملكه ما يشاء [...] وزادت من بركاته الخيرات وفاض الإحسان». وبعد فترة انقطاعه بجبل "جليز" بأحواز مراكش...