دراسات وأبحاث

التعريف بكتاب حلية الأولياء 3

د.مصطفى بوزغيبة 

أثر كتاب الحلية: (تتمة)

4 - المقتضب من حلية الأولياء:

لأبي الحسين محمد بن عبيد الله النفزي ، الشهير بابن قابوش .

وهو من مرويات التجيبي  برنامج التجيبي ص 258.[1]

5-  تقريب البغية بترتيب أحاديث الحلية .

للحافظ علي بن أبي بكر الهيثمي ت ( 807 هـ).

وقد وضعه تلبية لطلب شيخه زين الدين عبد الرحيم بن الحسين العراقي ت ( 806هـ)، حيث أشار عليه جمع المرفوع من الحديث في حلية الأولياء.

ومات الهيثمي والكتاب مسود، ثم بيضه وأكمله من بعده الحافظ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني ت ( 852هـ).

جاء في آخر الكتاب : أكمله الفقير إلى عفو ربه تعالى أحمد بن علي بن حجر في ذي الحجة سنة تسع وثمانمائة، من مسودة مرتبه في الأصل.[2]

6- نظم رجال الحلية:

لمحمد بن جابر ، مؤلف في سنة 793 هـ. 

7- أربعون حديثاً في النهي عن الظلم

منتخبة من حلية الأولياء لأبي نعيم. لمؤلف مجهول.

مخطوط ، بدار الكتب المصرية القاهرة رقم 868 .[3]

8- البغية في ترتيب أحاديث الحلية .

وهو فهرس لأحاديث الكتاب، أعده عبد العزيز بن محمد بن صديق الغماري .
مطبوع .

9-  أبو نعيم وكتابه الحلية

كتبه د. محمد بن لطفي الصباغ، اعتنى فيه بترجمة أبي نعيم، وببيان منهجه في كتاب حلية الأولياء، مطبوع، سنة 1398هـ.

10- مختصر حلية الأولياء

لعلي بن عبد الحميد بلطه جي، مطبوع، سنة 1412هـ. 

11- تهذيب حلية الأولياء.

لصالح بن محمد الشامي، مطبوع سنة 1419هـ.


12- كمال البغية في أحاديث الحلية ( تجريد ، وترتيب ، وتخريج

 كتبه: د. مخيمر صالح ،من مطبوعات عمادة البحث العلمي ، والدراسات العليا ، بجامعة اليرموك ، الأردن.

13- الأقوال الواردة عن السلف في العقيدة في كتاب حلية الأولياء لأبي نعيم، جمعاً وتحقيقاً ودراسة .
لمحمد بن بو بكر بن عمر بنعلي، رسالة دكتوراه، في الجامعة الإسلامية 
بإشراف فضيلة الشيخ د. علي بن عبد الرحمن الحذيفي، نوقشت 19/10/1418هـ.

14- فهارس حلية الأولياء وطبقات الأصفياء:

 إعداد السعيد بسيوني زغلول ، طبع سنة 1412هـ.

 

 

[1] برنامج التجيبي، 258.

[2] ينظر: تذكرة الحفاظ، 204/1.

[3] الفهرس الشامل 133/1 رقم 821.

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

جديد الدراسات والأبحاث

جديد الدراسات والأبحاث

الإمام السهيلي الذي شغله العلم عن الغنى

عبد الله الغزواني دفين حومة القصور

قبسات من درر العارفين (14)

أدب الأذكار: روايات دلائل الخيرات للجزولي(1)

القاضي عياض الذي بشفائه تُشفى الصدور

تقرير حول الملتقى العالمي للتصوف: الدورة الثالثة عشرة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 









عبد الله الغزواني دفين حومة القصور

    يقول ابن عسكر في دوحة الناشر: "ومنهم شيخ المشايخ، العارف بجلال الله وجماله، الداعي إلى حضرة الربوبية بجميع أقواله وأحواله، سيدي أبو محمد عبد الله بن عجال الغزواني. هذا الرجل آية من آيات الله في ملكه، وبهجته عند الأولياء وواسطة سلكه، عجز اللسان عن العبارة التي تُوفِي بحقه، وما هو إلا الإلمام بالإشارة إلى علو مجده. أصله من غزوان (...) قبيلة من العرب بالمغرب، ومن الناس من يجعله علويا. كان يتعلم العلم بفاس، فسمع بالشيخ أبي الحسن علي صالح الأندلسي، فذهب إليه...

الإمام السهيلي الذي شغله العلم عن الغنى

    هو أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن الخطيب الخَثعمي السُّهيلي الحافظ الإمام، والسُّهيلي نسبة إلى سُهَيْل، ولد بمدينة مالقة بالأندلس عام 508هـ، أصيب بمرض عضال ألم به وسنه لا يتجاوز سبع عشرة سنة فكفّ بصره.