دراسات وأبحاث

التصوف والدبلوماسية الروحية: الأبعاد الثقافية والتنموية والحضارية

     سيرا على النهج السديد الذي اختاره المغاربة منذ القديم في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، وجريا على السنة الحميدة التي دأبت عليها مؤسسة المتلقي العالمي للتصوف والطريقة القادرية البودشيشية كل سنة، ستنظم المؤسسة بشراكة مع المركز الأورو-متوسطي لدراسة الإسلام اليوم (CEMEIA) الدورة الثانية عشرة من الملتقى العالمي للتصوف في موضوع:

التصوف والدبلوماسية الروحية:

الأبعاد الثقافية والتنموية والحضارية

وذلك أيام: 09-10-11-12 ربيع الأول 1439 هـ الموافق لـ: 28- 29-30 نونبر – 01 دجنبر 2017 م ، بمداغ إقليم بركان

برنامج الملتقى

 

ورقة الملتقى

مسابقة الملتقى 12 للتصوف



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

جديد الدراسات والأبحاث

جديد الدراسات والأبحاث

قبسات من درر العارفين (17)

التربية الصوفية وأثرها في تزكية النفوس(4)

شروح دلائل الخيرات (2)

تقرير حول أنشطة التصوف بالمغرب (2018)

نفحات روحية من السيرة النبوية (10)

قبسات من درر العارفين (16)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 









قبسات من درر العارفين (17)

    صُنِّف كلام الصوفية ضمن السهل الممتنع، الذي لا يسبر غوره ويدرك مغزاه إلا أهله، العارفين والصالحين الواصلين، عبروا به عن مواجيدهم وأحوالهم، تكلموا بعد أن ذاقوا حلاوة القرب والوصال، واستشعروا لذة السير والسلوك في طريق الحق رب العالمين جل وعلا، ففتح سبحانه مغاليق قلوبهم، ومكّنهم الباري تعالى من ناصية القول، فعبَّر كُلٌّ على حسب مقامه والوارد عليه من تجليات ونفحات.

التربية الصوفية وأثرها في تزكية النفوس(4)

تداولت معظم الكتابات التي اشتغلت بدراسة الفكر الإسلامي الحديث عن مصطلح التصوف في مجموعة من جوانبه المعرفية والموضوعية، وتولت بذلك مهمة البحث عن جذوره التاريخية العريقة في الأصول الإسلامية خاصة وفروعها عامة، وعملت بذلك على كشف حقائق عرفانية زادت التصوف الإسلامي في العصر الحاضر عمقا وثراء، وكرست جهودها من أجل وضع هذا المصطلح داخل إطاره الشرعي بعد أن عرف جدلا وتهافتا كبيرين بين المستشرقين والباحثين العرب والمسلمين، حول مفهومه، ومصطلحاته، ومصادره،...